تكيّس المبايض

909 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 5:21 صباحًا
تكيّس المبايض

تكيّس المبيض والأكياس على المبيض ، لأنّ تكيّس المبيض ليس ورما ولايمثّل نوعا من الأكياس  ، إنما يطلق فقط على وجود تكيّسات صغيرة جدا ، يتراوح حجمها بين حبّة الدخن وحبّة الشعير تحت سطح المبيض ، يؤدّي التكيّس إلى زيادة  إفراز الهرمونات الذكورية ، والتي تؤدي هي الأخرى إلى زيادة نموّ الشعر في أماكن غير طبيعية من جسم المرأة ، وأيضا إلى الإختلال في زيادة هرمون L.H الذي يتم إفرازه بواسطة الغدة النخامية .

تنحصر أعراض تكيّس المبيض في :

زيادة نموّ الشعر في أماكن غير طبيعية عند المرأة كالوجه ، الذقن ، الصدر ، البطن ، والأرجل  ، إضافة إلى ماتقدّم فإنّ تكيّس المبيض يساعد على اضطراب عملية التبويض ، وهو ماينتج عنه الإضطراب في الدورة الشهرية إمّا تأخيرا مع شحّ أو كثرة نزول دم ، كما أنّ بعض السيدات يعانين من انقطاع الدورة الشهرية لفترات  طويلة ، وأيضا إلى زيادة الوزن أو النزف المهبلي ، وإلى عدم القدرة على الإنجاب نتيجة لعدم حدوث التبويض  ، وأمّا فيما يتعلّق بتشخيص المرض  فإنه يتمّ عن طريق التدقيق في الأعراض السابقة ، أو عن طريق الفحوصات الطبية بالموجات فوق الصوتية ( السونار ) حيث أنّ المبيض سيظهر إما بالحجم الطبيعي أو بزيادة قليلة وهي وجود تكيّسات ( أكياس صغيرة بحجم حبة الدخن أو الشعير ) تحت سطح المبيض وفي الغالب يتراوح عددها من ستة إلى عشرة تكيّسات .

ومن تجربتي الذاتية في تتبّع وعلاج أمراض النساء اكتشفت أنّ المغص في أسفل البطن يحدث غالبا للدلالة على وجود كيس على المبايض ، وهذا النوع من التكيّس يختلف عن غيره ، لأنّ له عنق يسمح له بالحركة داخل البطن وذلك ممّا يساعد على استئصاله ، وقد فعلت ذلك بنفسي في حالات عديدة ومختلفة بفضل الله تعالى وتوفيقه .

وفيما يتعلق بطلب بعض الزملاء الأطباء إجراء عمليات كبرى لإزالة التكيّسات ، فموقفي هو الرفض القاطع لمثل تلك العمليات لأنها  تؤدّي حتما وواقعا إلى حدوث  التصاقات بالحوض .

                                          والله تعالى أعلم وهو الموفق الشافي .

 
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الفتح المبين في علم الطب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.