قالوا عن الدكتورسيدي عبدالجليل المقري 0022247688888

بسم الله الرحمن الرحيم

م : تزكية :

الأستاذ سيدي بن عبدالجليل العلوي أعرفه معرفة يقينيّة ، وهوأخ فاضل و طبيب بارع و حاذق، يمتلك ذاكرة قوية و حافظة نادرة، يفهم سريعا وينتج بحوثا كثيرة و مميزة ، لا يقول ما لا يعلم ولا ينازع فيما يعلمه ، صبور مجتهد مخلص في عمله ، متواضع في سلوكه ، حاد في طبعه ، ملتزم بضوابط مهنته، صاحب اختراعات علاجية مثيرة للجدل ، إذا تكلم أوصل فكرته وإن كتب أبدع ، و إذا جودل أقنع وإن طبب شفى الله بعلاجه وما شهدنا إلا بما علمنا و الله ولي الصالحين .

البروفيسور: أحمد حسين علي عبد الغفورالنعيمي

أستاذ العقم و أمراض النساء بكلية الطب جامعة ليل فرنسا   في 26/02/2006 .

الدكتور / سيد عبد الجليل أحمد المقري حفظه الله .

جزاك الله خيرا على ما تبذله وتسعى إليه من الخير، وأدعو الله العلي القدير أن يضع ما تقوم به في ميزان حسناتك  وأن ينفع بك المسلمين ، أشكرك وأرجو الله لي ولك التوفيق ودوام الصحة

الشيخ علي عبدالعزيز السبهاوي

أبوظبي في / 12 / 05 / 2006 م

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

فقد ثبت عندنا بمالايدع مجالا للشك بأنّ السيد الطبيب سيدي بن عبد الجليل المقري وفقه الله تعالى لعلاج أمراض خطيرة و مزمنة مثل: الصرع، العمى، العقم و البرص ، ومن خلال معرفتنا و معرفة الثقات به فإنه لا يعالج   إلا بالحجامة و النباتات الطبيعية فقط ، مع التزامه  الكامل بالضوابط و الأحكام الشرعية هكذا عرفته وعلمت عنه و الله حسيبه و لا أزكي على الله أحدا.

كتبه الدكتور: عبد الله محمد الفقيه كان الله له وليا و نصيرا / عضو هيئة التدريس بجامعة قطر والمشرف على مركز الفتوى  بموقع الشبكة الإسلامية  في19/12/1426 ﻫ.

بسم الله الرحمن الرحيم .

د / سيدي عبدالجليل المقرئ السلام عليكم ورحمة الله وبعد :

فإنني أبارك لك مدوّنتك التي بدون شك ستكون متميّزة ، بتميّزك الذي عرفتك وأنت تسعى إليه بقدراتك الذاتية بصبر دائم ،وإخلاص منقطع النظير .

أستاذي الفاضل إنّ من فضل الله تعالى عليك أن جعل حاجة الناس إليك ؛ فلا تدّخر جهدا في سبيل إسعادهم وتوعيّتهم بالنصح لهم ، والتفاني في علاجهم ، وربطهم بخالقهم عزّوجلّ الشافي وحده . زادك الله من فضله وأيّدك بنصره  ، تقبّل تقديري وإعجابي الشديد .

د/ عبير علي هيثم القيسي .

جامعة بغداد – العراق

14 / 05 / 2009

بسم الله الرحمن الرحيم  والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين وعلى

آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أما بعد :

فقد تعرّفت على الدكتورسيدي عبدالجليل المقري حفظه الله ورعاه منذ 9 سنوات مضت عن طريق بعض المشايخ من أهل العلم والفضل والحمد لله في مكة المكرمة ، وقد وجدت المذكور شيخا فاضلا ، وطبيبا بارعا ، يبذل جهودا مباركة  في سبيل معالجة الناس من الأمراض ، وقد نجح في ذلك   بتوفيق الله عز وجل ثم بإخلاصه وصدقه ، فجزاه الله خير الجزاء عن الإسلام والمسلمين ،   ونفع الله بعلمه وطبه ، هكذا عرفت الشيخ الدكتورسيدي عبدالجليل  المقري وعلمت عنه والله حسيبه ولا أزكّي على الله أحدا .

وصلى الله وسلّم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

كتبه الدكتور / علي بن عبدالرحمن بن سعد القحطاني

عضو هيئة التدريس بجامعة قطر .

19/ 8 / 1429هجري .

بسم الله الرحمن الرحيم

الطبيب البارع والشيخ الفاضل/  سيدي بن عبد الجليل بن أحمد المقري  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أبارك لك هذه المدونة التي سأجعلها من أهم الصفحات التي أطلع  عليها بصفة مستمرة بإذن الله ، وأبارك لك أيضا هذه الخطوة  الرائعة في تقديم كتابك الذي أعتقد اعتقادا جازماً أنه سيفيد  كثيرا في مجاله بإذن الله .

تمنياتي لك بالتوفيق والسداد في الدنيا والآخرة .

والسلام عيكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ ظافر بن ثابت الحكمي .

هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أبها

25 / 04 / 1429

بسم الله والحمد لله رب العالمين

أما بعد :  فإنه قد ثبت عندي بأن الشيخ الدكتور سيدي عبدالجليل بن أحمد المقرئ هوواحد من أهم الأطباء المعالجين ، الذين يتمتعون بسمعة طيبة ، ومواهب كبيرة ، وقد اشتهر بالأمانة والإخلاص ونكران الذات ، والتزام الضوابط الشرعية ، جزاه الله خيرا عن الإسلام والمسلمين ، هكذا عرفته وعلمت عنه والله تعالى حسيبه ولا أزكي على الله أحدا .

وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين وعلى ءاله

وصحبه  وسلم ، كتبه الفقير إلى عفو ربه :

الشيخ محسن بن عبدالله الكتبي

القاضي بالمحكمة الشرعية في الشارقة .

11 مضت من رجب 1429 هجري .

شكر وتقدير :

السلام عليكم أما بعد :

فليس غريبا عليكم أخي الدكتور عبدالجليل مثل تلك الإبداعات الجميلة ،

التي  تفاجئونا بها من وقت لآخر .

أدعو الله لكم بالتوفيق ، وأرجو منكم الإستمرار في العطاء في الطب الأصيل  نظرا لحاجة الناس إليه ، ونجاحكم فيه ، ولكم مني أصدق الدعاء بالتوفيق والنجاح .

أخوكم ومحبكم الدكتور /

سعيد بن عبدالله الشهراني  عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد – أبها .

في 09 / 07 / 1430

صباح الخير صديقي العزيز الطبيب سيدي

مازلت كما عرفتك قبل عشرين سنة ناجحا ومؤثرا وماضلا ،

من حقك أن تزهو وتفتخر فقد قررت بنفسك النجاح ونجحت

بفضل الله ثم بعطائك وإخلاصك وتفانيك .

البروفيسورة عائشة بالعربي محمد بلمليح

جامعة كيل / ألمانيا .

18 ، 12 ، 2009 م

الأخ الدكتور سيدي بن عبدالجليل المقري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

كنت أعتقد بأنك طبيب فقط ، ويكفيك ذلك ، ولكنني وجدتك أيضا  شيخا فاضلا تضطلع بالكثير من العلوم الشرعية ، وطبيبا حاذقا وواعيا متميّزا بما تمتلكه من مواهب وعلم نظريّ مدروس وخبرة تطبيقية نادرة ، فتقبل إعجابي وتقديري .

د/ عبدالمجيد عبدالمحسن مصطفى الشمري

جامعة السوربون / باريس

14 / 03 / 2009

السلام عليكم ورحمة الله

من الدكتور عمر لشكر

الى فضيلة الاستاد الباحث الدكتور سيدي عبد الجليل المقري لقد وجدت اسمكم عندي في الموقع واطلعت على مجالاتكم البحثية والتخصصية ، فاعجبني جيدا ما تقومون به من ابحاث وانشطة لفائدة الانسان خصوصا المريض منه ولا املك الا ان اشجعكم على مواصلة العمل في هدا الطريق لاسيما وانكم في عز الشباب وتملكون من الادوات والمواهب والاقتناعات ما يكفي لتحقيق المعجزات في مجال البحث الطبي ، وقد سبق لي ان شاركت في ندوات ولقاءات كثيرة في مجال الفلسفة والانتروبولوجيا الى جانب اطباء من الغرب تطوعوا للاشتغال عند الشعوب الفقيرة والمنعزلة وكم تمنيت لو كنت طبيبا لاهب حياتي كلها للفقراء والمعوزين والدين يعيشون في الوضعيات الصعبة ، وفقكم الله واعانكم .

اخوكم من المغرب الدكتور عمر لشكر

كاتب وباحث في الفلسفة والاديان والمعتقدات .

16 – 5 – 2005 م

بسم الله الرحمن الرحيم  تزكية :

الحمد لله و كفى و الصلاة و السلام على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه الكرام أجمعين.. وبعد:  فإن الأخ في الله/ الطبيب سيدي بن عبد الجليل بن أحمد المقري من خيرة الناس الذين عرفتهم دينا و خلقا و أمانة و سيرة حسنة ،  هكذا أحسبه و لا أزكي على الله أحدا، و أسأل الله العلي القدير لي وله  التوفيق و السداد في الدنيا و الآخرة . وصلى الله وسلم على نبينا محمد و على آله وصحبه الكرام أجمعين.

كتبه الدكتور:عبد الله بن أحمد محمد مختار

عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة /

الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

16 /5 / 1426

بسم الله الرحمن الرحيم  الحمد لله رب العالمين، و أصلي و أسلم على المبعوث رحمة للعالمين، محمد عليه و على آله أتم الصلاة و أزكى التسليم و بعد:

الطبيب سيدي بن عبد الجليل المقري عرفته منذ سنين طوال، وعلمت علم اليقين أن الله سبحانه و تعالى هيأ له أسباب علاج  الأمراض المستعصية وتشخيصها و رأيت من ذلك رؤية عين  اليقين علاجه للبرص و العقم و جميع أمراض النساء المزمنة  وغير ذلك من الأمراض المزمنة التي علمنا علم يقين أنه  عالجها وحصل أهلها على الشفاء كالصرع و مما جربناه  علاجه لعمى البصر، فشفى الله صاحبه بسبب علاجه علما بأنه  لايعالج إلا بالحجامة الطبية المأخوذة من السنة المطهرة أوبأعشاب  الأشجار التي  لا تخلف رواسب المرض هكذاعرفته وعلمت عنه و الله على ما أقول وكيل أ.ﻫ.

كتبه الدكتور: محمد بن سيد الحبيب

عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

في 11/02/1427 ﻫ.

بسم الله الرحمن  الحمد الله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين  محمد و على آله و صحبه أجمعين.

أما بعد: فإن الطبيب الشيخ: سيدي بن عبد الجليل بن أحمد المقري

قد عرفت فيه بيقين مؤكد الخبرة الطبية الأصلية و المكتسبة مع الممارسة الفعلية الطويلة التي أعطت أكلها حتى صار والحمد لله من أمهر الأطباء في استكشاف الأمراض وأسبابها، و المهارة المحكمة في العلاج الناجع و الحمد لله على ذلك ، و قد ثبت علاجه لجميع الأمراض مثل:  الصرع ، و العمى ، و البرص، و العقم و غير ذلك ، وترجع أصول العلاج عنده إلى استفراغ الأبدان و تخليصها من الأمراض، ثم تربية الأبدان بالأعشاب و النباتات الطبية والأدوية الطبيعية ، مع الإلتزام بالأحكام الشرعية و الأخلاق المرضية فجزاه الله عن المسلمين خير الجزاء.

كتبه الفقير إلى الله الدكتور:

سيد أحمد الإمام مفتي ومدرس بمعهد الحرم المكي (داخل الحرم المكي الشريف). في 1/1/1427 ﻫ.

أصبت وأحسنت وأجدت بارك الله فيك من دكتور ناجح ونصوح ، لقد استفدنا من علاجك الكثير والحمد لله ، ومن ثقافتك الواسعة الأكثر ، ويفتقد العرب والمسلمون لمثلك من الأطباء الملتزمين بشرع الله وأخلاق مهنة الطب الشريفة . تقبل احترامي ومودتي .

د / حسام عبد الهادي النعيمي

الموصل – العراق

05 /08 / 2009

السلام عليكم دكتورعبدالجليل المقري طرحك للمواضيع رائع وسلس ، واختيارك موفّق  اتمنى منك الاستمرار وعدم الانقطاع .

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .

د/ سلطان العمري .

المستشفى العسكري

الرياض

27 – 02 – 2009 م

السلام عليكم

أخي و طبيبي د/سيدي عبد الجليل لك تحية من القلب

على جهودك المخلصة والمتفانية والتي لا ترجو منها زخرف

الحياة الدنيا بل رضاء الله تعالى والنهوض بالبشرية الى ما فيه

صلاحها وسعادتها وكأنك شمعة تحترق بكليتها لتضيء

لمن حولها الطريق  القويم ، إنك بحق أحد الكوادر المتميزة

على المستوى العالمي  بارك الله فيك وفي علمك ،

أسأل الله أن يلهمنا الصواب في القول والعمل

والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته

د / مروة الحجي –  جامعة دمشق – سوريا

14 – 08 – 1429

دكتورنا الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أحييك وأشكرك على كتاباتك  الرائعه والمفيدة  بارك الله فيك ونفع الله بك خلقه ، دكتور عبد الجليل من المعروف ان لكل ناجح  هناك من يتربص له  ويقف في طريقه وانت ماقصرت جزاك الله عنا خير الجزاء ، وضّحت وشرحت لنا علوما  لم نكن نعلمها ولا نعرفها ونفعتنا كثيرااااااا واستفدنا منها ولله الحمد .

دكتور كل الشكر لك بعد الله ، بارك الله فيك .

الكاتبة : ملاك المطيري – الكويت .

27 – 10 – 2009 م

مواضيعك رائعة ومفيدة جدا للرجل والمراة على حدا سواء ، أجدت وافدت

في طرح مثل تلك  المواضيع الرائعة والمهمة حفظك اللة ونفع بك وبعلمك وزادك من فضلة واتمنى لك دوام التوفيق والنجاح ، دكتوري وشيخي الفاضل سيدي عبدالجليل تقبل فائق احترامي وتقديري واعجابي بكل مدوناتك الاكثر من رائعة واتمنى لك دوام الاستمرار .

د . مها سعد عسيري .

23/ 10/ 1430

بعد السلام والتحية سعادة الدكتورسيدي عبدالجليل

بارك الله في عملك وأتمنى أن يحذو بعض الاطباء حذوك في التعامل مع المريض بروح الطيبة والتفاؤل ، فلقد صادفت منهم مع الاسف كل ما يهمه عدد المرضى الذين سيكشف عليهم والادهى الروشته التى تكون عادة مليئة بالأدوية ، هذا عدا ما يسبق ذلك من تحاليل وأشعة وخلافه ، وقد لا تستدعي الحالة لذلك وفي النهاية كلنا محاسبون وجزاك الله كل الخير ع مقالاتك القيمة .

الكاتبة أميمة عبدالعزيز زاهد

15 – 07 – 1429هجري

بارك الله فيك  ونفع بك دكتوري الغالي سيد عبدالجليل المقري  .

مقالاتك زاخرة بالمعاني الجميلة ، والحقائق الأليمة

دكتورنا المبجّل ، الله يعطيك العااااافيه وجزاك الله عنا خير الجزاء .

د . أمل سعيد العمري  .

10 / 02 / 2010