الجنين النائم ” أمخسور ” حقيقة أم أسطورة ؟؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 يوليو 2018 - 2:56 مساءً
الجنين النائم ” أمخسور ” حقيقة أم أسطورة ؟؟

الطبّ ليس اكتشافا علميا حديثا ، وإنما الطب منذ آلاف السنين وهو يدرّس ويمارس بنجاح ، وتعبير ” العلميّة ” كلام يستخدمه أساسا الساقطون والجاهلون لإفحام مخالفهم !!، ولاتوجد علميّة أكثر من الواقع ( المشاهدة والناس روصها احدج ) ، صحيح أن الجنين لايتجاوز 42 اسبوعا في بطن أمه … ولكنّ الجنين ليس هو أمخسور عند الموريتانيين ، وعند الآخرين يسمونه (الحمل الراقد ) ، ( الحمل المستكن ) ، ( الحمل النائم ) … وقد تحدّث عنه الأطباء زمن البابليين والآشوريين والفراعنة …ثم في صدر الاسلام وبعد ذلك لعدة قرون خلت ، والغريب أن نرى مغفّلا يربطه فقط بالمجتمع البيظاني وحده !!!!.

أقصى مايمكن أن يقول طبيب يحترم نفسه هو :  لا أعلم ، لم يمر عليّ ، لم أقرأ عنه ، لم أشاهده ، لم أسمع عنه … ولكن أن يقول لايوجد فهو ظلم للنفس وجهل عظيم .

رحم الله أئمة المسلمين جميعا ، الذين حاول أطباء زماننا باسم ” العلمية ” الطعن فيهم ، طبعا “أمخسور” حالة خاصة ، ولا قائل يقول بغير ذلك ، ولكنها حالات موجودة على مرّ العصور والازمنة ، وفي مختلف دول العالم … وجميع حالات ” أمخسور” التي تم اكتشافها   في السنوات الاحدى عشر الماضية في تركستان ، امريكا ، المانيا ، ماليزيا ، السويد ، العراق ، البحرين ، الهند ، لوكسمبورغ ، تنزانيا ، كرواتيا ، زامبيا ، تونس ، ارمينيا … موثّقة بالصوت والصورة وتقارير الاطباء في أقسام التوليد ، وإعلاميا ، من جهة أخرى هل يتأتّى علميّا وجود حمل على حمل ??.

هذه ايطالية حملت 2001 ( حمل على حمل ) وعندما تذكر ذلك للأطباء سيصفونك بأبشع الاوصاف ، ومع أنّ واقعة الايطالية  2001 فإنّ  اخوتنا الأطباء العرب لايطّلعون ، ولايبحثون … فهم فقط يحسنون الانكار .. مشكلتنا في عدم القراءة والبحث والاطلاع ، ثم ادّعاء معرفة كلّ شيئ … فتلك هي مصائبنا .. أمتلك من الادلّة الملموسة ماينسف كل كلام ينكر وجود أمخسور …

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.